الخميس، 18 يونيو، 2009

4 - ماضي بولس Paul's History



4 - By secreting Paul's History they had deceived you

How do you convert from Islam to the Christianity!, where – St. Paul, the man who designed its recent creed, and wrote the majority of its gospel, - was an employee of the Roman-appointed high priest, playing a police role in suppressing movements regarded as a threat to the Roman occupation. Specially the Christians.

Since Jesus had been crucified on a charge of sedition, his followers were under the same cloud by Paul.

The Roman high priest then entrusted Saul with an important mission, which was to travel to Damascus to arrest prominent members of the Jerusalem Church. This must have been a clandestine kidnapping operation, since Damascus was not under Roman rule at the time but was in fact a place of refuge for the persecuted Nazarenes.

On the way to Damascus, Paul experienced a vision of Jesus that converted him from persecutor to believer. In his own view, he had received a revelation that put him far higher than the apostles,

Is it imaginable, or he deceived them and they in turn are deceiving you?

Our friends of the Book: If you don't know their deceiving, then you may be justified, but with these evidences, you aren't justified, because you accepted to be deceived for ever.

http://www.sullivan-county.com/news/paul/paul.htm

4 - بإخفاء ماضي بولس، خدعوك

كيف تتحول من الإسلام إلي المسيحية التي وضع كل عقائدها الحالية وكتب معظم إنجيل العهد الجديد لها بولس الرسول، الرجل الذي كان معينا بواسطة الكاهن الروماني الأعظم، ليلعب دورا بوليسيا في قمع الحركات التي تمثل تهديدا للاحتلال الروماني. وبخاصة المسيحيون.

ونتيجة ذلك القمع تم صلب المسيح بتهمة التحريض علي الفتنة ، وظل أتباع المسيح من بعده تحت نفس القمع بواسطة بولس وأعوانه.

وقد استحوذ بولس علي ثقة الكاهن الروماني الأعظم، الذي وكل إليه مهمة علي جانب كبير من الأهمية، وهي السفر إلي دمشق لاعتقال الأعضاء البارزين لكنيسة القدس الفارين إلي دمشق، في عملية اختطاف سرية، لأن دمشق لم تكن تحت الحكم الروماني، بل كانت ملجأ وملاذا للنصارى المضطهدين الفارين.

في طريقه إلي دمشق، رأي بولس رؤيا بأن المسيح قد حوله من مضطهد للمسيحيين إلي مؤمن. من وجهة نظره الخاصة، يقول بولس بأنه قد تلقي وحي من المسيح وضعه في مرتبة أعلي من مرتبة الرسل. فهل يمكن أن يعقل هذا، أم أنه خدعهم وهم بدورهم يخدعونكم

أصدقاؤنا يا أهل الكتاب: إن كنتم تجهلون أنهم يخدعونكم ، فإنكم معذورين ، ولكن مع الأدلة التي قدمناها لكم لتثبت خداعهم ، فأنتم غير معذورين لأنكم قبلتم أن تظلوا مخدوعين للأبد،

http://www.sullivan-county.com/news/paul/paul.htm


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق