الخميس، 18 يونيو، 2009

20 - مؤتمر القدس سنة 50م Jerusalem Council



20 - خدعوك بقرارات مؤتمر القدس سنة 50م

إذا أردت أن تتحول من الإسلام إلي المسيحية عليك أن توافق علي قرارات مؤتمر القدس وهي:

أولا: أن تؤمن بأن بولس والمشاركين معه في مجمع القدس لهم صلاحية لتعديل وصايا وناموس الرب المنزل إلي موسي وهذه بعض الأمثلة:

1- (كرزوا للخليقة كلها مرقص 16-15) بدلا من (لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة. متي 15 :24)

2- (ذهبوا إلى العالم اجمع واكرزوا مرقص 16-15) بدلا من (إلى طريق أمم لا تمضوا متي 10 : 5)

3 - (... ما طهره الله لا تدنسه أنت. الرسل 10 : 12) بدلا من (والخنزير ...... فهو نجس لكم. اللاويين 11-7)

4 - (وما الفائدة من الختان ؟ رومية 3 – 1 ) بدلا من (يختتن كل ذكر منكم). التكوين : 17- 10)

ثانيا: لا تصدق ما قاله المسيح والإنجيل فيما يلي: لأن مجمع اورشاليم ألغاه

1 - (لا تظنوا أني جئت لانقض الناموس أو الأنبياء. ما جئت لانقض بل لأكمل.) متي 5 : 17

2 - ( الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس). متى 5: 18

3 - (ولكن زوال السماء والارض ايسر من ان تسقط نقطة واحدة من الناموس). لوقا 16: 17

بالرغم من أن المسيح قال: (إلى طريق أمم لا تمضوا و إلى مدينة للسامريين لا تدخلوا بل اذهبوا بالحري إلى خراف بيت إسرائيل الضالة) متي 10 : 5 . وقال أيضا: (لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة). متي 15 :24. ولكن الناسخون للإنجيل قالوا : (اذهبوا إلى العالم اجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها). (مرقص 16-15).

ولهذا، استمر بولس وغيره في التبشير بالإنجيل في كل العالم ولكل من الخراف الضالة من اليهود ومن غير اليهود. وعندما اعتنق الوثنيون المسيحية في سنواتها الأولي، طرح سؤال هام وهو"هل يلتزم الوثنيون بكل ما يلتزم به اليهود، أم أنه لابد من وجود بعض الاستثناءات والتسهيلات الخاصة بهم بعدم إتباع ناموس موسي" لهذا كان من الضروري أن يجتمع بولس مع أسقف كنيسة القدس يعقوب (شقيق الرب كما يقولون) لمناقشة هذه المشكلة، وكانت القضية المحورية هي "ختان الوثنيون" والذبح للأصنام والدم واكل لحم الحيوانات المخنوقة.

ولخصت توصيات المؤتمر في الآتي: الوثنيون غير ملزمين بإتباع ناموس موسي. والختان بالنسبة لهم غير اجباري، والمحرمات بالنسبة لهم هي فقط الذبح للأصنام، الدم، أكل لحم الحيوانات المخنوقة والزنا. وسمح بأكل لحم الخنزير وشرب الخمر. وطبقا للموسوعة الكاثوليكية "تعتبر تلك التوصيات انتصار ساحق لأفكار بولس"

أليس ذلك دليلا علي أنهم يبدلون وصايا الرب حسب أهوائهم.

20 - By Jerusalem Council Decree AD 50, they had deceived you:

If you want to convert from Islam to Christianity, you should accept Jerusalem Council decree:

Firstly: You have to believe that Paul and the others are liable to alter the God's Law and commandments descended to Moses, these are some examples:

1 – (Preach the gospel to every creature. Mark 16 : 15.) rather than (I am not sent but unto the lost sheep of the house of Israel Matthew 15: 24)

2 – (Go ye into all the world, and preach Mark 16 : 15) rather than (Go not into the way of the Gentiles, and into any city of the Samaritans enter ye not Matthew 10: 5)

3 – (What God hath cleansed, that call not thou common. Acts 10 : 12) rather than (And the swine, .. he is unclean to you. Leviticus 11: 7)

4 – (What profit is there of circumcision? Romans 3 : 1) rather than (Every man child among you shall be circumcised. Genesis 17 : 10)

Secondly: Don’t believe what mentioned by Jesus in the Bible, in the following verses: Because Jerusalem Council deleted it

1 - (I am not come to destroy, but to fulfill).

2 - (Till heaven and earth pass, one jot or one tittle shall in no wise pass from the law, till all be fulfilled). Matthew 5: 18

3 - (And it is easier for heaven and earth to pass, than one tittle of the law to fail) Luke 16: 17

Although, Jesus said: (Go not into the way of the Gentiles, and into any city of the Samaritans enter ye not): Matthew 10: 5. Also Jesus said: (I am not sent but unto the lost sheep of the house of Israel). Matthew 15: 24. But Paul and the others said: (Go ye into all the world, and preach the gospel to every creature). Mark 16 : 15.Isn't it an evidence that they weren't love Jesus because they didn't keep his commandments? Isn't it an evidence that they deceiving you?

Accordingly, Paul and the others continued to preach his gospels to the Jews and the non Jews. When the gentiles embrace Christianity in its early years, the arose question was: "whether they should be like the Jews or is their any some leeway for them not to follow the laws". Thus it became a necessity that Paul, Jacob, (God' brother) and others, should come together and meet in Jerusalem.

The council's recommendations were: Gentiles shouldn't be in virtue of the Mosaic Law, no obligatory circumcision for them. And they should be forbidden only from sacrificing things to idols, eating of blood of strangulated animals and fornication. According to the Catholic encyclopedia ”This meant the complete triumph of Paul's ideas"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق